أزمة العندليب والسندريلا بسبب “المايوه” مع الممثل الأمريكي

اندلعت أزمة بين العندليب عبد الحليم حافظ ، والسندريلا سعاد حسني في عام 1963 لظهورها على شاطئ مرسى مطروح مع سمير صبري ودافيد هدسون نجم التلفزيون الأمريكي.

حيث قالت مجلة “الليالي” في عددها بنهاية عام 1963 أن سعاد حسني لم تكن تتصور أن لقطة ظهورها بالمايوه ستسبب أزمة لعبد حليم حافظ.

وأشارت المجلة أن العندليب سافر إلى لندن لاستكمال علاجه بعد النزيف الحاد الذي فاجأه في حفلة نادي الظباط يوم 23 يوليو ، وكانت سعاد حسني في وداعه ليلة السفر مع الأصدقاء.

وزعمت المجلة بأن حليم طالب سعاد بأن تحافظ على وقارها في أي مكان قدر الإمكان ، وخاصة أنه شعر أن السندريلا ستكون نجمة السنوات المقبلة منذ اليوم الأول.

وكان يعتبر سعاد حسني طيبة إلى درجة العبط في بعض الأحيان ، فهي فتاة صغيرة وظهرت معه في فيلم “البنات والصيف” وبدأ يهتم بها منذ هذا الوقت.

تعليقات الفيسبوك