“موضة الشوال” .. رأي كبار علماء الدين والإفتاء بالخمسينيات

انتشرت موضة “الفساتين الضيقة” ، والتي أطلق عليها الشيخ حسن مأمون مفتي الديار المصرية في الخمسينيات موضة “الشوال”.

وقام الشيخ عبد اللطيف السبكي عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف بتحريمها وقال غاضبًا وفقًا لصحيفة “الأخبار” عام 1957 : “حرام والله العظيم حرام”.

بينما قال “مأمون” أن موضة “الشوال” حلال ولا تثير الغرائز ، ليرد عليه “السبكي” بأنها تثير الفتنة ، وهناك مظاهرة قامت في السكاكيني كانت وراءها امرأة تلبس هذا الزي.

وأن هناك حوادث حصلت بسبب هذه الموضة منها في الاسكندرية ، حيث ارتدت سيدة “الشوال” الذي يحدد خصرها ويكشف عن ساقيها ، قامت بالسير في الشارع وكادت أن تصدمها سيارة ، ونشرت هذه الحادثة في الصحف.

كما طالب “السبكي” من “مأمون” مفتي الديار أن يتريث قبل ابداء الرأي ، فه سيكون مسؤولاً عن رأيه أمام الناس.

وأشارت صحيفة “الأخبار” بأن هذه الموضة انتشرت في الخمسينيات ، واقبلت عليها الفتيات ، وتم عمل استجواب في مجلس الأمة في ذلك الوقت ، فهناك من عارض وهناك من دعم.

تعليقات الفيسبوك