فيروس نادر يعود للعالم بعد غياب ٣٩ عاما

بعدما تم الإعلان في العام ١٩٨٠ عن القضاء عليه تماما؛ أعلنت سنغافورة في وقت سابق اليوم الجمعة؛ إصابة أحد الأشخاص بفيروس جدري القردة النادر.
ويتعلق الأمر بإصابة رجل نيجيري “٣٨ عاما” وصل إلى سنغافورة قبل أسبوعين؛ وتم تشخيص سبب العدوى بأنها كانت نتيجة تناوله لحوم طرائد خلال حفل زفاف ببلاده قبل وصوله للبلد الآسيوي.
ولحوم الطرائد هي لحوم لحيوانات الشمبانزي أو الغوريلا أو الظبي أو الطيور أو القوارض، ورغم غرائب هذا الأمر إلا أنها تعد من أهم المأكولات ببعض البلدان الإفريقية.
وجدري القردة فيروس شبيه بالجدري البشري الذي تم القضاء عليه في 1980، وهو خطير جدا حيث قد يكون مميتا في بعض الحالات.
وزارة الصحة في سنغافورة أجرت تحريات عن المصاب وجميع من تعامل معهم منذ وصوله للبلاد؛ والذي تبين أن عددهم وصل إلى ٢٣ شخصا.
وقالت الوزارة في بيان “رغم أن خطر الانتشار ضئيل، تتخذ وزارة الصحة احتياطات” مضيفة أن التحريات الجارية خلصت إلى أن 23 شخصا تواصلوا عن قرب مع المريض أثناء وجوده في سنغافورة.

تعليقات الفيسبوك