الجانب الكروي الخفي في حياة سعاد حسني.. تختار أفضل لاعب وتحزن لأحد المواقف

أجرت السندريلا سعاد حسني، حوارًا صحفيًا غير تقليديًا، وذلك في عام 1967 عبر مجلة “الكواكب”.

وقالت “السندريلا” بأنها عندما كانت طفلة صغيرة كان يحلو لها أن تقف في شرفة منزلهم الذي كان يطل على شارع واسع وهادئ، مما كان يسمح لها بمشاهدة مباريات الكرة الشراب لأبناء الحي.

وتابعت بأنها لم كبرت قليلا حضرت أول مباراة لها بشكل عام في النادي الأهلي بين منتخب مصر وفريق عالمي، ووجدت نفسها تتحمس لهذه المباراة بشكل كبير، ولكنها اكتشفت أن الحماس كان من أجل سمعة منتخب مصر ممثل البلاد.

وأكدت بأنها كانت تشاهد مباريات كرة القدم بشكل منتظم في التلفزيون كل يوم جمعة، وهي غير متحمسة لفريق ضد فريق في مصر.

وعن أحسن لاعب بالنسبة لها، قالت سعاد حسني بأنها شاهدت مباراة للنادي الأهلي وأعجبها صالح سليم كلاعب يقود فريقه بقيادة فنية حكيمة، وكذلك حسن الشاذلي في طريقته لتسديد الأهداف.

وعن أسوأ لحظة، قالت السندريلا بأنها شعرت بحزن شديد عندما ذهب الأهلي للإسماعيلية ليلعب أمام الإسماعيلي، ليعتدي أهالي الإسماعيلية على الأهلي.

تعليقات الفيسبوك