سر استعانة الخديوي إسماعيل بخبير فرنسي لحديقة الأزبكية

نشرت مجلة “المصور” عن خبر استعانة الخديوي إسماعيل بخبير فرنسي لحديقة الأزبكية وذلك عام 1872.

وقالت المجلة بأن حديقة الأزبكية كانت بركة ماء جعلها الخديو إسماعيل جنة خضراء، ليستولي عليها الإنجليز وجعلوها أشبه صحراء جرداء.

ليقرر الخديوي إسماعيل استقدام العالم الفرنسي باريل ديشان بك المتخصص في زرع البساتين من أجل تطوير الحديثة.

تم حفر بحيرة صناعية فى الحديقة مع بحيرات أخرى أصغر فى أماكن متفرقة و خصصت مراكب بالبدال للتنزه فى البحيرات هذا بخلاف جبلاية صناعية وكشك للموسيقى تعزف فيها الفرقة الخديوية الموسيقى مرتين بشكل أسبوعي.

تعليقات الفيسبوك