قصة أم كلثوم مع بائع السندوتشات بعد انقطاع بث الإذاعة

نشرت مجلة “أخر ساعة” في عددها 15 ديسمبر عام 1954 قصة طريفة لأم كلثوم مع بائع السندوتشات في حفلة من حفلاتها.

حيث قالت المجلة بأن أم كلثوم كانت تقيم حفلة في مسرح “هيليوليدو”، ثم انقطع بث الإذاعة لمدة دقيقة وهي تغني أغنيتها الشهيرة “يا ظالمني”.

ظهر بائع السندويتشات في الحفلة بشكل مفاجئ، وبدأ يطوف ويبيع لهم ما يملك، ثم يقبض الثمن ويناقش الناس.

كانت كوكب الشرق أم كلثوم، تكرهه أكثر شئ عندما تقف على خشبة المسرح هو بائع الساندوتشات الذي يجعل الجمهور منشغلا عن سماعها.

وقفت أم كلثوم فجأة عن غناء أغنية يا ظالمني، بسبب حديث بائع الساندوتشات مع شخص من الجمهور، مما جعل المستمعين يخرجون البائع من الصالة، لتواصل كوكب الشرق الغناء.

تعليقات الفيسبوك