قصة انتحار أشهر معلم “كومبارس” في تاريخ السينما المصرية

يعتبر أحد الوجوه المألوفة على شاشة السينما المصرية، انه عبد المنعم إسماعيل، رصيده الفني يحوي أكثر من 300 فيلم، قام بها من بداية الأربعينيات حتى نهاية الستينيات، وتحديدًا عام 1968 بعد تقديمه آخر أفلامه “قنديل أم هاشم”.

بدأ الفنان عبدالمنعم إسماعيل، حياته الفنية ككومبارس، في عدد من الأفلام وكان أغلبها أدوار صغيرة تدور حول “بواب قهوجي، وشويش، وفراش، والمعلم ، وابن البلد”.

قبل وفاته بعامين؛ ابتعد المنتجين عن عبدالمنعم إسماعيل، ساءت قدراته المالية، تم طرد أولاده من المدرسة بسبب عدم دفع المصروفات، وفي 30 أكتوبر عام 1970، فقام بإلقاء نفسه داخل مبنى ماسبيرو من الدور السادس في شهر أكتوبر عام 1970 لينهي حياته عن عمر يناهز الـ 62 عامًا.

تعليقات الفيسبوك