قصة طرد “الريس مرسي” من فرنسا انتقاما من جمال عبد الناصر

على مدار أكثر من نصف قرن، أبدع الفنان محمود مرسى فى أدواره فى السينما والدراما التليفزيونية، ومن قبلها فى الإخراج الإذاعى والتليفزيونى، ليسطر اسمه كأحد عمالقة الأداء التمثيلى فى مصر، حيث إن أدواره حُفرت فى ذاكرة المشاهد المصرى والعربى.

توفي أبوه بعد تخرجه وورث عنه «مرسي» مبلغًا من المال، سافر به إلى فرنسا، وفقًا لما ذكره موقع «الأهرام»، وعاش هناك 5 سنوات يدرس فيها الإخراج والسينما في معهد «الأيدك»

عندما انتهت أمواله سافر بريطانيا، اضطر إلى السفر إلى لندن «مطرودًا» من باريس، يعد أن قررت السلطات الفرنسية الانتقام لقرار الرئيس جمال عبدالناصر بتأميم قناة السويس.

عمل محمود مرسي هناك في هيئة الإذاعة البريطانية، لكنه استقال منها وعاد إلى مصر ذلك قبل أن يشق طريقه نحو عالم الفن.

تعليقات الفيسبوك