قصة نجاة إسماعيل ياسين من خناقة ثأر

كشف الفنان الكوميدي الراحل إسماعيل ياسين عن قصة نجاته من خناقة ثأرية في إحدى الحفلات في الصعيد.

وقال “ياسين” في مقالة بمجلة “الكواكب” بانه كان في طريقه للذهاب لحفل في الصعيد، وكان الجو هناك مشحون للغاية.

وواصل النجم الراحل بأنه شعر بأن هناك شئ سئ سيحدث في هذه الليلة لصاحب الحفل، وقاله له في أذنه بأنه يعتذر عن الحفل وسيرد له العربون لأن والده مريض في السويس.

ولكن صاحب الحفل أصر على تواجده وإلقاء بعض المونولجات، وبالفعل وافق “ياسين” على طلب صاحب الحفل وغادر سريعًا بعد ذلك.

في اليوم التالي قرأ في الصحف عن مجزرة حدثت في هذا الفرح بين أسرة العريس وأسرة أخرى بسبب ثأر.

تعليقات الفيسبوك