عندما تم منع العندليب من السفر في منتصف السبعينات

نشرت مجلة “آخر ساعة” في عددها 17 سبتمبر عام 1975 عن خبر منع الراحل العندليب عبد الحليم حافظ من السفر عبر الطائرات بسبب الأزمة الصحية.

حيث قالت المجلة بأن “العندليب” كان يتبع بشدة النظام الذي وضعه له الأطباء، ولكنه فوجئ بحالة نزيف شديدة في إجازته التي كان يقضيها في فيلته بالعجمي.

وأشارت بأن المطرب الراحل نفذ تعليمات الطبيب ياسين عبد الغفار بالسفر إلى الاسكندرية بعيدا عن ضوضاء القاهرة من أجل الاستجمام، واعتذر عن كل حفلاته بالمغرب ولبنان، وقام بتأجيل تصوير فيلمه الجديد.

حيث كان يعاني من أنيميا حادة نتيجة للنزيف المتكرر، ومع فترة تواجده في العجمي زاد وزنه قليلا وعادة نضارة وجهه من جديد.

وتم منع “العندليب” من السفر إلى لندن عبر الطائرة بسبب النزيف المتكرر الذي يتعرض له في هذه الفترة.

تعليقات الفيسبوك