الشروط التي وضعتها ماجدة للعمل مع أنور وجدي مرة أخرى

كشفت مجلة “الجيل الجديد” في عددها عام 1954 عن الشروط التي وضعتها الفنانة ماجدة للعمل مع الفنان أنور وجدي مرة أخرى.

وقالت المجلة بأن تم الإتفاق بين أنور وجدي وماجدة على أن تقوم بتمثيل دورها في فيلم “الظلم حرام” وذلك بعد أن امتنعت عن تمثيله بسبب عقد قديم أبرم بينهما عندما كان أجرها لا يزيد عن 300 جنيه.

وأشارت بأن عقد الفنانة ماجدة قد قفز إلى 1500 جنيه ، وأن التفاهم الجديد ينص على أن يدفع لها مبلغاً إضافياً بعد أن كاد أن يصل الخلاف بينهما للقضاء.

وأكدت المجلة بأنها ليست المرة الأولى التي يحدث فيها أن تقوم فنانة بالتعاقد على العمل بأجر صغير ثم يرتفع بعد ذلك على مدى سنة إلى أضعاف ما كان عليه ، وحدث ذلك مع الفنانة ليلى مراد عندما تعاقد معها مزراحي على العمل في أحد الأفلام.

وكان فيلم “الظلم الحرام” بطولة شادية وماجدة وعماد حمدي وفريد شوقي ، وتأليف أنور وجدي وإخراج حسن الصيفي وتم إنتاجه في عام 1954.

تعليقات الفيسبوك