“بُق” إسماعيل ياسين الذي حقق له ثروات .. ونصيحة لم يستمع لها

نشرت مجلة “أخر ساعة” في عددها الصادر 8 يونيو عام 1955 خبراً عن فم إسماعيل يس الواسع والذي حقق له المكاسب.

وقالت المجلة بأن إسماعيل ياسين قد كسب من وراء فمه 70 ألف جنيه ، وأنه كان على إستعداد لدفع 20 ألف جنيه لشركة تأمين وذلك للتأمين على أعضاء جسده.

بينما قالت صحيفة “الأخبار” بأن توجو مزراحي مخرج فيلم “بابا والأربعين حرامي” قد قال لـ “سمعة” بأنه يجب عليه أن ينظر للمرآة لأن شكله “ملخبط” وأنه لا يصلح للعمل في السينما ، وأن وجه كله “بق”.

وطالبه بالذهاب إلى طبيب تجميل بشارع عماد الدين لتصغير فمه 3 سنتيمتيرات ، وذهب بالفعل ووجد أن تكلفة العملية ستكون 30 جنيهاً فلم يجد في جيوبه سوى 10 قروش ليرحل عن العيادة.

وأكد “سمعة” بأنه لم يندم على رفضه عمل تدخل جراحي ، وأن أفضل شئ فعله في حياته هو أنه ترك فمه على وضعه لأنه حقق له ثروات.

تعليقات الفيسبوك