عندما فكرت ماجدة الخطيب في الهجرة بالثمانينات

نشرت مجلة “ألوان” في عددها 26 سبتمبر عام 1987 عن تفكير الراحلة ماجدة الخطيب في الهجرة للولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت المجلة بأن “ماجدة” قد احتفلت بانتهاء تصوير فيلم “الهروب من الخانكة” الذي انتجته بقيمة 700 ألف جنيه من بطولتها وبطولة نور الشريف وفريد شوقي.

وأشارت بأن شقيقها أحمد الخطيب مؤلف الفيلم لم يحضر الاحتفالية لسفره لأمريكا ونيته البقاء هناك بشكل نهائي من أجل تكوين شركة عربية.

وفكرت “ماجدة” في مشاركته في تأسيس هذه الشركة، والبقاء في أمريكا أو نقل نشاطها لهناك بعد أزمتها الأخيرة، مع الاحتفاظ بشقتها في عمارة الإيموبيليا بالقاهرة.

تعليقات الفيسبوك