الرئيسية / مجتمع زمان / «أم المحسنين» التي نعاها المصريون بحزن عميق .. صورة

«أم المحسنين» التي نعاها المصريون بحزن عميق .. صورة

هي الأميرة هانم إلهامي زوجة الخديوي توفيق ، تزوجها قبل أن يعتلى العرش بنحو 6 سنوات وذلك في عام 1873 وكانت تبلغ من العمر في ذلك الوقت 21 سنة.

وفي عام 1874 أنجبت الخديوى عباس حلمي الثاني وبعده الخديوي محمد علي والأميرة خديجة والأميرة نعمت هانم.

ووهبت الأميرة حياتها للعمل العام ، حيث قامت بكفالة المساكين ورعاية المرضى في الجمعيات الخيرية وتم إطلاق عليها لقب “أم المحسنين”.

وفي يناير من عام 1931 ، قامت الأميرة بإرسال 60 جنيهاً لمحافظ القاهرة لكي يقوم بتوزيع الطعام على 200 فقير في كل يوم من أيام شهر الصوم المبارك.

وتوفت في شهر يونيو عام 1931 بعيدة عن مصر ، وحزن المصريون عليها كثيراً بسبب إحسانها وسخائها وجودها وبرها على الفقراء والمعوزين.

وسافر نجلها الأمير محمد علي إلى اسطنبول كي يحضر جثمانها في 26 يونيو من نفس العام ، وتم إعلان الحداد الملكي عليها لمدة 20 يوماً.

وقامت مجلة “المصور” في عددها الصادر 26 يونيو عام 1931 بنعيها وقالت :

“ماتت أم المحسنين ، وغربت عن مصر طالما كانت أشعتها واسطة الحياة لكثيرين من الفقراء”.

لو عجبتك أخبارنا انضم لصفحتنا ع الفيس بوك وخليك معانا أون لاين طوووول الوقت

عن عماد أسامة

شاهد أيضاً

“الجمعة اليتيمة” .. من فاروق حتى عبد الناصر

أطلق المسلمون على أخر جمعة من شهر رمضان المبارك إسم “الجمعة اليتيمة” ، وكان ملك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *