قصة مانشيت .. مليون لاجئ ألماني لمصر

مجتمع زمان
37
0

نشرت مجلة “المصور” في عددها الصادر 14 يوليو عام 1950 عن قصة طلب ألمانيا من مصر إيواء مليون ألماني من اللاجئين.

وقالت بأن جمهورية ألمانيا الغربية كانت تشكو من إزدحام اللاجئين السياسيين من مختلف الجنسيات بعد أن لجأ إليها عدد من أهالي البلاد التي سقطت في أيدي الروس.

وأصبحت ألمانيا الغربية متخمة باللاجئين وبحثت مع السلطات العسكرية المحتلة امكانية ترحيل عدد من هذه الملايين إلى دول أخرى من بينها دول الشرق الأوسط.

وقام سياسي ألماني بسؤال مراسل “المصور” في برلين عن رد مصر في حال طلب السلطات الألمانية إيواء مليون ألماني من اللاجئين لينتجوا في الأراضي المصرية ويفيدون مصر في مختلف المهن والصناعات.

ورجحت السلطات العليا لقوات الاحتلال رفض مصر ودول المنطقة العربية هذا العرض لما في قبوله اندافع نحو السياسة الغربية ، تحاول مصر أن تتفاداه في الوقت الحالي ، فضلاً عن إستمرار وجود القوات الإنجليزية في قنال السويس.

كما تحاول الأصابع الصهيونية دون عرض هذا الأمر خشية أن يجد الألمان في الحقول العربية فرصة للإنتظام في الجيوش العربية لمحاربة إسرائيل التي أصبحت كراهيتها تجري في عروقهم مع دمائهم.

ورحب الرأي العام الألماني بفكرة تقديم طلب لمصر ، لأن كل ألماني يتمنى الرحيل نهائياً إلى مصر والعيش فيها كالمصريين ولو في صحراء العلمين.

No automatic alt text available.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق