عندما تسبب طفل صغير في حبس إسماعيل ياسين .. تعرف على القصة

حوادث زمان
16
0

نشرت صحيفة “أخبار اليوم” في عددها يوم 31 مايو 1952 قصة حبس الفنان الكوميدي إسماعيل ياسين بسبب طفل صغير.

وقالت الصحيفة بأن إسماعيل ياسين كان يستقل سيارته في شارع حسن الأكبر ، وقام بالرجوع قليلاً بالسيارة وكان أحد الأطفال متعلقاً بخلفية السيارة ليقع من فوقها ويصاب ببعض الكدمات.

وقام إسماعيل ياسين بتعويض أسرة الطفل الصغير بدفع 20 جنيه للتنازل عن القضية التي رفعوها ضده ، ولكن الأسرة رفضت أن تتنازل واستمرت الدعوة منظورة أمام محكمة عابدين وتقرر حبس النجم الكوميدي شهراً وتغريمه 10 جنيهاً.

ليصدم إسماعيل ياسين بالحكم وذلك قبل ظهوره على المسرح بدقيقة واحدة ، ليبكي بكاءاً شديداً وعندما تم رفع الستار وجده الجمهور يمسح دموعه بالمنديل ، واعتقد الجمهور بأن ما يفعله النجم الكوميدي فقرة من فقراته المضحكة.

وفي هذه المسرحية ورغم بكاءه الشديد على الحكم الذي صدر ضده ، ألقى في هذه الليلة 30 نكتة .

وقام إسماعيل ياسين بإسئتناف الحكم وتم إلغاء حكم الحبس والإكتفاء بتغريمه 10 جنيهات.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق