في العشرينات.. فاتنة فرنسية تقتل زوجها “الثري المصري” وتطالب بميراثها

حوادث زمان
18
0

نشرت صحيفة “العروسة” في عددها رقم 19 في 3 يونيو عام 1925 عن الحادثة التي شغلت الرأي العام المصري في ذلك الوقت والخاصة بمقتل الشاب المصري على يد زوجته الفرنسية.

وقالت الصحيفة بأن الستار لم يسدل على فصول القصة المبكية التي حلت بالشاب الثري على فهمي كامل ابن خالة الزعيمة هدى شعراوي الذي قتلته زوجته الفرنسية ماري في فندق سافوي في لندن عام 1923.

وأشارت بأن الفقيد “فهمي” كان يحب تلك الفاتنة الفرنسية حباً جماً ، وأسكنها أجمل القصور وأغدق عليها الخيرات والنعم ، ثم اختلفا وتخاصما فقتلته.

وأكدت الصحيفة بأن الفرنسية ماري قد أطلقت عليه الرصاص في 10 يونيو عام 1923 ، ورغم ذلك تطلب الحصول على ميراثها الذي يقدر بمئات الألوف من الجنيهات وتدعى انها قتلت زوجها دفاعاً عن نفسها.

ووفقاً لما قالته الصحيفة ، فإن تركة علي فهمي كامل كبيرة للغاية ولا يستهان بها فهناك 3900 فدان في مغاغة ، وقصر ضخم في الزمالك ومصوغات وحلى وتحف قيمتها 150 ألف جنيه ، و4 سيارات فخمة و5 زوراق وغير ذلك من المنقولات.

Image may contain: 1 person

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق