الرئيسية / إقتصاد زمان / حكايات البنك – السيارة التي أهداها هتلر للملك فاروق وثمنها الحالي .. صور

حكايات البنك – السيارة التي أهداها هتلر للملك فاروق وثمنها الحالي .. صور

حكايات البنك تقرير يومي يقدمه موقع بنك أرشيف مصر لقراءة ومتصفحيه.. يرصد فيه حكايات وحواديت زمان.. من الثلاثينات وحتى بداية القرن الواحد والعشرين.

تعود الحكاية إلى عام 1938 ، عندما قام الزعيم النازي أدولف هتلر بإهداء الملك فاروق سيارة ماركة مرسيدس بينز من طراز 770 حمراء اللون بمناسبة زواجه من الملكة فريدة.

وتعتبر هذه السيارة نادرة ، فلم يتم تصنيع منها سوى سيارتين فقط في العالم ، الأولى كانت لهتلتر والثانية تم إهدائها لشاه إيران.

حيث فتحت أبواب قصر القبة لتلقى الهدايا من الملوك والأمراء والرؤساء بمناسبة حفل الزفاف ، وكان من بين الهداية هدية هتلر “سيارة مرسيدس” و بندقيتين صيد من ملك بريطانيا مع بعض الألعاب التي كان يهواها الملك مثل التنس والاسكواش.

مواصفات السيارة

كانت السيارة مصفحة ومزودة كما ذكرت التقارير بزجاج يحمى الركاب من الرصاص ، وطولها كان حوالي 6 أمتار وعرضها مترين أو أكثر.

المحرك كان 6 سلندر بـ 5 سرعات ووزنها 4800 كيلو جرام.

حادث القصاصين

Image may contain: one or more people and car

تعرض الملك فاروق لحادث في 15 نوفمبر عام 1943 بعد عودته من رحلة صيد بالقرب من محافظة الاسماعيلية ، وهو يقودها بسرعة فوجئ بمقطورة انجليزية انحرفت فجأة ناحية اليسار لتسد الطريق أمامه للدخول للمعسكر ، لينحرف الملك من أجل تفاديها وتفادي السقوط في الترعة ، لتصطدم به مقدمة المقطورة بسيارته وطارت العجلات الأمامية وتحطم الباب الأمامي وسقط الملك في وسط الطريق.

وعرفت هذه الحادثة بإسم حادثة القصاصين ، عندما تم نقل الملك فاروق للمستشفى العسكري القصاصين بعد أن رفض العلاج في معسكر الاحتلال الانجليزي.

بيع السيارة

عرضت هذه السيارة للبيع في أول مزاد بعد سقوط الملكية بعد ثورة يوليو ، فتم بيع السيارات الملكية كلها في مزاد كبير وقام بشرائها تاجر يهودي بمبلغ رخيص “70 جنيه” رغم محاولات الألمان شرائها بسعر يصل إلى مليون جنيه.

وفي احتفال من احتفالات كان يحضرها مجلس قيادة الثورة برئاسة الزعيم جمال عبد الناصر حضر السفير الألماني للتهنئة ، وسمع عن السيارة الملكية وقدم شيك للجيش المصري على بياض مقابل استرداد السيارة من التاجر اليهودي.

ليسأل عبد الناصر المشير عبد الحكيم عامر عن السيارة فقال له بأنه بالفعل تم شحنها عبر مركب متجهة إلى ايطاليا ، وطلب عبد الناصر أن يتم اعادة السيارة بأي طريقة ، ليطلب عامر من عبد اللطيف البغدادي عضو مجلس قيادة الثورة أن تتجه طائرة للحاق بالسفينة واعادتها للموانئ المصرية ولكن السفينة قد وصلت لإيطاليا ، لتضيع على مصر مبلغاً كبيراً.

سعرها الحالي

Image may contain: one or more people, car and outdoor

ذكرت التقارير بأن السيارة الألمانية الخاصة بالملك فاروق متواجدة حالياً في متحف بروسيا يمتلكه رجل أعمال روسي ، وأن سعرها الحالي قد يصل إلى أكثر من 400 مليون يورو.

عن عماد أسامة

شاهد أيضاً

قرار عبد الناصر الذي أدخل السعادة على أهالي بورسعيد

نشرت صحيفة “الأهرام” في عددها الصادر 22 ديسمبر من عام 1957 عن موافقة جمال عبد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *