حكايات البنك .. سمراء النيل وسر رفضها تقبيل يد الملك فاروق ورد قوي

مجتمع زمان
38
0

حكايات البنك تقرير يومي يقدمه موقع بنك أرشيف مصر لقراءة ومتصفحيه.. يرصد فيه حكايات وحواديت زمان.. من الثلاثينات وحتى بداية القرن الواحد والعشرين.

دعوة ملكية

تلقت الفنانة مديحة يسرى دعوة من سليمان بك نجيب مدير دار الأوبرا المصرية في ذلك الوقت من أجل حضور حفل جلالة الملك فاروق في القصر بمناسبة حضوره حفل فريق الباليه.

استعدت سمراء النيل لحضور الحفل بعد موافقتها على الدعوة ، وقامت بشراء فستان جديد يناسب مثل هذا الحدث وخاصة أنها ستدخل القصر الملكي لأول مرة في حياتها.

وصلت مديحة يسري مبكراً لقصر عابدين وقبل الموعد ، وكان الحفل به العديد من نجوم السياسة في مصر والفنانين الشباب.

بدأ الحفل ، وتوجه المدعوين للملك فاروق لمصافحته وتقبيل يده “من التقاليد في ذلك الوقت” وهو جالس على كرسيه ، وجاء الدور على مديحة يسرى التي صافحت الملك ولم تقبل يده مثل الباقي وقالت له : “أهلاً مولانا”.

غضب

أبدى سليمان بك نجيب غضبه من عدم تقبيل مديحة يسري يد الملك فاروق وسألها عن السبب.

وردت الفنانة بأن الدعوة التي حصلت عليها لا يوجد بها تقبيل يد الملك ، ولو كان مكتوب بها هذا الشرط فكانت ستغير رأيها ولن تحضر الحفل ، فهي لا تقبل يد أحد سوى والدها ووالدتها ، ورحلت عن القصر ولم تتناول الطعام بعد التلاسن مع مدير دار الأوبرا.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق