حكايات البنك .. “نابلسي” صابون الزعماء والنجوم وتحولات تاريخية .. صور

إعلانات زمان
108
0

حكايات البنك تقرير يومي يقدمه موقع بنك أرشيف مصر لقراءة ومتصفحيه.. يرصد فيه حكايات وحواديت زمان.. من الثلاثينات وحتى بداية القرن الواحد والعشرين.

يعتبر صابون “نابلسي” من أشهر أنواع الصابون في تاريخ مصر ، واستخدمه وروج له أبرز النجوم والزعماء في مصر واشتهر بأنه صابون الزعماء والنجوم.

أول مصنع صابون زيت زيتون

افتتح المصنع عام 1928 وأفتتحه الحاج محمد شاهين، وهو أول مصنع لتصنيع صابونة زيت الزيتون في مصر.

كان سعره عام 1935 3 قروش ، وفي عام 1980 أصبح سعره 35 قرشاً ، وفي الوقت الحالي سعره 4 جنيهات.

توطنت صناعة الصابون نابلسي شاهين في نابلس، بفلسطين، وكان قطاع كبير من أراضيها تابعة للمملكة المصرية وتخضع لحكم الملك فاروق وقتها، وانتشرت مصانع هذا الصابون في نابلس لأنه كان يصنع بشكل أساسي من زيت الزيتون البكر،

وقررت معظم تلك المصانع إقران اسم الملك فاروق الأول باسم منتجها الذي يصدر لمعظم دول الشرق الأوسط وأوروبا، فصار اسم المنتج هو «نابلسي فاروق».

تحولات تاريخية

بعد قيام ثورة يوليو 1952 ، قامت إدارة مصانع “نابلسي فاروق” بإزالة إسم الملك فاروق من منتجاتها وأصدروا بياناً كان نصه :

“في الساعة السادسة مساء يوم 26 يوليو شُطب اسم فاروق عن تاريخ مصر إلى الأبد، بعد أن أيقن الشعب والجيش الباسل بأن فاروق قد تغير، فأصبح حربًا على كيان مصر وخطرًا على مستقبلها، ولذلك نحوّه عن ملك مصر، ومحوا اسمه من كل مكان، ونابلسي شاهين الذي كان قد قرن اسمه باسم فاروق، يسعده اقتداء بالجيش، ويدافع عن وطنيته، أن يقذف باسم فاروق، وأن يجعل اسمه من اليوم: نابلسي شاهين من زيت الزيتون النقي 100%».

إعلانات زمان

روج لهذا المنتج العديد من الزعماء المصريين والفنانون أبرزهم : زعيم الأمة سعد زغلول والموسيقار محمد عبد الوهاب وسيدة الغناء العربي أم كلثوم.

 

No automatic alt text available.

 

No automatic alt text available. Image may contain: 1 person Image may contain: 1 person Image may contain: text Image may contain: one or more people and outdoor No automatic alt text available.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق