موقف لن تنساه ملكة الإغراء في فيلم صراع في النيل

حكايات البنك تقرير يومي يقدمه موقع بنك أرشيف مصر لقرائه ومتصفحيه.. يرصد فيه حكايات وحواديت زمان.. من الثلاثينات وحتى بداية القرن الواحد والعشرين.

لن ينسى أبطال فيلم صراع في النيل مشهد من المشاهد الصعبة التي خلعت قلوب كل المتواجدين لحظة التصوير.

فكانت هند رستم ملكة الإغراء قد رفضت تصوير أخر مشهد لها في الفيلم ، وهو عندما تتلقى ضربة بألة حادة على رأسها من الفنان محمود فرج فتسقط في النيل بعدها.

ووافقت هند رستم على تصوير مشهد الضربة ولكنها رفضت السقوط في الماء خوفاً من الغرق مرة ثانية بعد المرة الأولى في أحد المشاهد التي جمعتها بالفنان العالمي عمر الشريف.

وحاول المخرج عاطف سالم أن يقنعها بتصوير هذا المشهد ، ولكنها أصرت على موقفها ليضطر المخرج بالإستعانة بممثلة شبيهة لهند رستم اسمها سوسن لأداء هذا الدور.

وافقت سوسن على تقديم المشهد بمقابل 2 جنيه ، وجاءت والدتها معها لمشاهدتها وقد أكدت بأنها سباحة وبطلة من البطلات.

بدأت بديلة هند رستم في تصوير المشهد وسقطت في الماء ولم تظهر بعدها ، تعالت صرخات والدتها وقفز حسن حامد بطل السباحة للبحث عنها وانقاذها.

كان التيار شديد ، خرج حسن حامد من الماء ولم يجدها وغطس مرة أخرى ليعود ممسكاً بشعر سوسن لتنجو من الغرق بصعوبة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق