كواليس أطول مشهد ساخن لسعاد حسني في السينما المصرية

نشرت صحيفة “أخبار اليوم” في عددها 22 ابريل عام 1973 عن كواليس أطول مشهد ساخن لسندريلا الشاشة سعاد حسني في السينما.

وقالت الصحيفة بأن المشهد استغرق حوالي 4 ساعات ، لكن لم يظهر على الشاشة ضمن أحداث الفيلم لأكثر من ثوان فقط.

وأشارت بأن المشهد كان في فيلم “الحب الذي كان” الذي عرض في أغسطس عام 1973 أمام ايهاب نافع.

وكان المخرج هو علي بدرخان زوج سعاد حسني في ذلك الوقت ، وقام بشرح لها هي وايهاب نافع شكل المشهد الذي يتخيله .

وتفاجئ الجميع بأن بدرخان طلب إعادة المشهد ، لأنه يريد أن تظهر القبلة بحرارة شديدة وبشكل طبيعي ، وتم اعادة المشهد بالفعل.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق