Ultimate magazine theme for WordPress.

عندما شاركت القاهرة في أول عملية لمسح وجه القمر لحظة خسوفه

ساهمت مصر بعلمائها وبمراصدها الفلكية وأجهزتها العلمية في حدث علمي كبير ومثير انتظره العالم منذ 4 سنوت , وهو الخسوف الكلي للقمر عام 1964.

حيث نشرت صحيفة “الأهرام” في عددها الصادر يوم20 ديسمبر 1964 عن خبر اختيار مرصد القطامية من بين كل مراصد العالم ليكون أفضل مكان لتنفيذ عملية مسح وجه القمر ساعة خسوفه.

ووصل علماء من أمريكا وانجلترا من أجل دراسة الاستعدادات الخاصة بهذا الحدث العالمي وتجربة أجهزة رصد القمر المركبة على تلسكوب مرصد القطامية.

أنشئ مرصد القطامية عام 1964 وهو امتداد لمرصد حلوان الذى أنشئ عام 1903، ويعتبر من أقدم المعاهد البحثية فى مصر والشرق الأوسط، ويقع على بعد 80 كم تقريبًا من وسط العاصمة القاهرة فى اتجاه مدينة السويس “طريق العين السخنة”، فوق جبل بارتفاع 450م عن مستوى البحر، وبلغت تكلفة إنشائه نحو نصف مليار جنيه.

No automatic alt text available.

Comments are closed.