Ultimate magazine theme for WordPress.

قصة اكتفاء المنوفية الذاتي من “الجاتوه” بالستينات

استطاع طلاب مدرسة ثانوية تجربيبة في شبين الكوم بالمنوفية تعويض النقص الذي تعاني منه المحافظة من الحلوى والمآكولات الجاهزة.

حيث نشرت صحيفة “الأهرام” في عددها 6 اكتوبر عام 1964 عن نجاح طلاب مدرسة ثانوية بالمنوفية في تطبيق مشروع خدمة البيئة التي أعدته مريم شفيق ناظرة المدرسة.

وأشارت الصحيفة بأن الجاتوهات أو التورتات أو الحلوى أو السندويتشات لا وجود لها على الإطلاق في المحافظة ، وقررت الناظرة أن تتولى مدرسات التدبير والطالبات المتخصصات في هذه المادة لإنتاج هذه الأصناف وخصصت وقتاً معيناً بعد انتهاء الدراسة لصناعة الأصناف يوميا

Comments are closed.