Ultimate magazine theme for WordPress.

واقعة غريبة كادت أن تنهي حياة هند رستم في الستينات

كشفت هند رستم عن واقعة غريبة كادت أن تنهي حياتها في يوم من الأيام.

وقالت “هند” عبر مجلة “الكواكب” في عددها 18 أكتوبر عام 1960، بأنها تلقت دعوة من صديقة لها لحضور حفل عيد ميلاد طفلها.

وأشارت بأنها كانت تفكر في الإعتذار عن الحضور، ولكن قررت أن لا تحرجها، وقامت بتجهيز فستان شيك، ولكنها فوجئت بهطول الأمطار وانتظرت تحت منزلها نصف ساعة حتى تستقل تاكسي للذهاب لمنزل صديقتها.

وأثناء نزولها للشارع لركوب التاكسي، سقطت بكعبها العالي في حفرة من الطين والمياه وتسبب في تلف فستانها، لتقرر العودة لتغيير ملابسها والذهاب مرة أخرى.

نزلت للشارع وجاء التاكسي وخلال استقلالها له مرت سيارة أخرى وقامت بدفع نافورة من المياه والطين على وجهها وملابسها، فصعدت منزلها مستعذية بالله حتى تبدل ملابسها للمرة الثالثة وأخرجت فستان أخر.

تلقت تليفون من صديقتها سألتها عن التأخير، لتخبرها بما حدث لها، فوجدتها تقول لها: “مين عارف لو كنتي جيتي كان حصلك إيه لاقدر الله”

لتخبرها صديقتها أن الأسانسير تعطل بعدد من أصدقائهم في نصف المسافة وتم الاتصال بالمطافي كي تنقذهم.

Comments are closed.