Ultimate magazine theme for WordPress.

قصة سرقة ضابط إنجليزي أسورة سامية جمال

كشفت الفنانة الاستعراضية سامية جمال عن موقف صادم تعرضت لها في حفلة من حفلاتها.

وقالت “سامية” في مقالة لها عبر مجلة “الكواكب” عام 1956 بأنها كانت تعمل راقصة في ملهى “آلدولز”، وكان الدخول فيه للمصريين والظباط الإنجليز.

وفي يوم من الأيام، طلب ظابط إنجليزي أن يحيها، ثم بحث عن أسورتها الذهبية فلم تجدها، ووجدت الظابط جالسًا مع زملائه وفي يده الأسورة.

ولم يستطع مسؤولي الملهى استرجاع أسورة سامية جمال من الظابط الإنجليزي.

وأكدت بأن الإنجليز شعب قراصنة، يخفون حقيقتهم عن الناس.

Comments are closed.