Ultimate magazine theme for WordPress.

أطول مباراة في تاريخ الكرة المصرية بالأربعينات

لعب الأهلي والزمالك قطبي الكرة المصرية أطول مباراة كروية في تاريخ مصر في نهائي الكأس عام 1949.

بدأت مباراة نهائى الكأس بهدف للأهلى أحرزه توتو فى الدقيقة الأولى.. وكان هذا هو أسرع هدف فى مباريات قمة الفريقين.. ونجح الزمالك فى التعادل بهدف ليونس مرعى قبل نهاية الشوط الأول.. وفى الشوط الثانى عجز الفريقان عن إحراز أى أهداف ليطلق الحكم صفارة النهاية.

كما انتهى شوطا الوقت الإضافى أيضا بالتعادل.. وتخيل الجميع وقتها أن اتحاد الكرة سيقرر اقتسام الفريقين للكأس ستة أشهر لكل منهما كما جرى سابقا منذ ستة أعوام.

عمر باشا فتحى، مندوب جلالة الملك والياور الخاص به، رفض فكرة تقسيم الكأس.. ورفض أيضا إجراء قرعة لتحديد من يفوز بالكأس.. وأصر على لعب شوطين إضافيين مدة كل شوط سبع دقائق ونصف دقيقة.

رفض الحكم الشاب عزت العشماوي طلب مندوب جلالة الملك لأنها تتعارض مع قوانين كرة القدم، صعد على المنصب ليطلب تدخل اتحاد الكرة، فلم يجرؤ أحد من الاتحاد معارضة رغبة مندوب الملك، ليضطر لإقامة شوطين إضافيين.

تم استئناف اللعب.. وفى الدقيقة الثالثة من الشوط السادس سجل حسين مدكور هدفا ثانيا للأهلى.. وبعدها أحرز فتحى خطاب هدفا ثالثا للأهلى الذى فاز أخيرا وبعد ستة أشواط بكأس الملك.

Comments are closed.