Ultimate magazine theme for WordPress.

الغلطة التي تسببت في شهرة نعيمة عاكف

كشفت الراحلة نعيمة عاكف عن الغلطة المطبعية التي تسببت في شهرتها في عالم الفن.

وقال “نعيمة” في مقال كتبته لمجلة “الكواكب” عام 1953 : “تعاقدت مع أحد الملاهي الليلية في دولة عربية، من أجل إحياء بعض الحفلات، وفي اليوم الذي وصلت فيه التقط لي الصحفيون مجموعة من الصور وتم نشرها في الصحف”.

وأضافت : “مدير الملهى قام بإعداد دعاية كبيرة من أجل موعد الافتتاح الذي كان سيكون يوم وصولي”.

تعرضت نعيمة عاكف لبعض الإعياء والتعب ونصحها الطبيب بالراحة، وطلبت من مدير الملهى تأجيل الافتتاح لليوم التالي لكي تكون مستعدة، ووافق مدير الملهى على طلبها.

استيقظت فى اليوم التالى بحالة صحية جيدة ولكنها فوجئت باتصال من صاحب الملهى يذكر لها اسم صحيفة معينة ويطلب منها أن تقرأ مقال منشور عنها فى الصفحة الثالثة.

فوجئت بالمقال الذى نشر بعنوان كبير ينتقدها في ليلة افتتاح الملهى التى لم تتم ويقول الذي كتب هذه المقالة بأنها كانت سيئة وأنها دخلت مجال الفن والرقص صدفة.

وضحكت “نعيمة” بعد قراءة المقال، واتصلت بمدير الملهى وأكدت له بأن كاتب المقال هو صديق راقصة منافسة لها، وكتب ذلك مجاملة لها وتم اعداد المقال قبل الافتتاح لينشره في اليوم التالي مباشرة.

وكانت المقالة حديث المدينة كلها، وهو ما أثار غضب صاحب الصحيفة من كاتب المقالة الكاذبة، وحققت نعيمة عاكف بعدها نجاحا كبيرا في ليلة الافتتاح، وحصلت على إشادة كبيرة.

Comments are closed.