Ultimate magazine theme for WordPress.

القبلة التي تسببت في إيقاف تصوير فيلم في رمضان

رفض الفنان حسين صدقي تصوير مشهد تقبيل الفنانة مديحة يسري في نهار رمضان وهو صائم وكان هذا المشهد في فيلم “المصري أفندي” والذي أنتج في عام 1949.

تم تصوير أجزاء من هذا الفيلم في شهر رمضان ، وتعطل تصوير الفيلم لعدة ساعات بعض إصرار حسين صدقي تصوير مشهد القبلة بعد محاولات إقناعه بأن القبلة هي قبلة هادفة.

وكشف المخرج عاطف سالم عن كيفية محاولات اقناعه لحسين صدقي ، حيث قام الفنان بتصوير بعض الأجزاء حتى وصل لمشهد القبلة ، وتوقف عن التصوير وقال : “مش ممكن” ، وحاول المخرج إقناعه بأن القبلة ليست حرام ولكنه لم يقتنع بكلامه.

ليقرر المخرج بإرسال خطاب مع أحد عمال الإنتاج لجهة دينية من أجل الحصول على فتوى بخصوص هذا المشهد ، حتى جاء الرد بعد فترة طويلة ، وأكدت الفتوى التي قالت بأن القبلة التمثيلية ليست حراماً ، واقتنع صدقي وقام بتصوير هذا المشهد.

Comments are closed.