Ultimate magazine theme for WordPress.

ضرب جندي إنجليزي بسبب زوجته والإفطار في القسم .. ذكريات الموجي في رمضان

كشف الراحل الموسيقار محمد الموجي عن واقعة حدثت له لن ينساها في شهر رمضان المبارك.

وقال “الموجي” في تصريحات لمجلة “الكواكب” عام 1961 بأنه خرج مع زوجته من إحدى دور السينما، وركبا ترام رقم 3 للعودة إلى منزلهم للعباسية من أجل اللحاق بالإفطار.

وكان الترام مزدحم للغاية في ذلك التوقيت، بسبب وجود الوجوه الحمراء للإنجليز الذين كانوا يلوثون أرض الوطن في هذه الفترة.

وصل الترام إلى ميدان الجيش، وسمع “الموجي” صراخ زوجته والتي قالت : “الحقني يا سي محمد .. حوش جوني يا سي محمد”، أسرع الموجي لمصدر الصوت، فوجد زوجته منزوية تحتي بركن العربة، وأحد الجنود الإنجليز يمسك في الكمسري من أجل خطف حقيبة الإيراد منه.

حاول “الموجي” أن يفرق بين الجندي الإنجليزي والكمسري، ولكن دون جدوى، ليجد جنود إنجليز أخرين قادمون فضربه أحدهم لكمة قوية، ليرد الموسيقار بضرب الجندي الإنجليزي بشكل قوي.

تدخل باقي المصريين المتواجدين، وطلب الموجي من زوجته أن تذهب إلى المنزل، تم القبض عليه هو وباقي المصريين ونقلهم للقسم، وتم التحقيق معهم حتى موعد مدفع الإفطار، وتناول الإفطار هناك.
وأكد “الموجي” بانه شعر بحلاوة الإفطار في هذا اليوم، لأنها كانت ممزوجة بالإنتصار على مجموعة من اللصوص الحمر.

Comments are closed.