Ultimate magazine theme for WordPress.

عندما وجهت سامية جمال دعوة لفناني هوليوود للإفطار برمضان

قضت فراشة السينما المصرية سامية جمال مدة تقترب من العامين ونصف بالولايات المتحدة الأمريكية مع زوجها الأمريكي عبد الله كينج.

وقالت مجلة “أهل الفن” عام 1958 بأنه بعد مرور 8 أشهر قضتها في ولاية نيويورك تعمل في مسارحها، أبلغها زوجها أنهما سيسافران لقضاء العطلة الشهرية في هوليوود، وتصادف وقتها أيضا تلقيها برقية معايدة من أحد المصريين هناك بمناسبة حلول شهر رمضان في مصر.

وقررت سامية بمناسبة الشهر الكريم إقامة حفل إفطار لأصدقائها الجدد الذين تعرفت بهم في هوليوود، وقررت أن تُعد بنفسها طعام الإفطار من الأطباق الشرقية المفضلة في مصر، وأرسلت لشراء لوازم رمضان لكنها لم تفلح في الحصول على «قمر الدين» لأنه غير معروف هناك.

وطبع زوجها بطاقات الدعوة التي قال فيها إن الحفلة ستقام بمناسبة «رمضان»، وأحدثت تلك الكلمة ضجة كبرى في أنحاء هوليوود، وحاول كل فرد ممن وصلتهم الدعوة تفسير تلك الكلمة دون جدوى.

وأصبح الحديث المتداول عن الحفلة التي ستقيمها الراقصة المصرية بمناسبة رمضان، وحرصت أن يكون موعدها يوم العطلة الأسبوعية وفي الموعد الذي تغرب فيه الشمس.

طلب بعض الحضور شرب “الشامبانيا” ولكن زوج سامية جمال اعتذر عن تقديم الخمور لأنها محرمة في هذا الشهر، وأصروا على طلبهم، ليضطر لتقديم لهم ما طلبوا، ورحلوا في ساعة متأخرة.

Comments are closed.