Ultimate magazine theme for WordPress.

سر إطلاق النار شقيق سعاد محمد النار عليها وهي على المسرح

تعتبر الفنانة سعاد محمد من أهم وأبرز المطربات في تاريخ مصر، حيث صنفها البعض بأنها ثاني أفضل صوت نسائي بعد الراحلة أم كلثوم.

وكانت عائلتها ترفض أن تكون مطربة، خاصة أن معظمهم من رجال الدين، وأن ما تفعله سعاد محمد من وجهة نظرهم سيجرح وقار العائلة
ولكن حبها للفن والطرب جعلتها تعارض رغبة أسرتها، وتبدأ الغناء على المسارح اللبنانية بعد أن اكتشفها محمد علي فتوح رئيس تحرير مجلة “كل شيء” اللبنانية.

وعندما علم أحد أشقائها الرافضين لعملها في الفن بأنها بدأت تسير في هذا الاتجاه، قرر أن يهجم عليها في ليلة من الليالي وهي تغني على أحد المسارح اللبنانية وأطلق النار عليها.

ولكن سعاد محمد استطاعت أن تهرب من الباب الخلفي للمسرح، واحتمت بمكتشفها بمحمد علي فتوح والذي قام بحمايتها في منزله.
ليقرر “فتوح” أن يتزوج من سعاد محمد ليحميها من أسرتها الغاضبة الراغبة في قتلها.

الجدير بالذكر أن سعاد محمد ولدت في بيروت لأب مصري أم لبنانية وتحمل الجنسيتين اللبنانية والمصرية.

Comments are closed.