Ultimate magazine theme for WordPress.

عندما حذر الزعيم عرابي نجله من ركوب الدراجة

قام الزعيم أحمد عرابي باشا في عام 1899 بإرسال خطاب لنجله حسن من منفاه في جزيرة سيلان ، وكان هذا الخطاب غريب بعض الشئ.

حيث حذر زعيم الثورة العرابية نجله حسن من ركوب الدراجة “البسكليت” وأن يستبدله بركوب وسيلة أخرى أكثر أمناً مثل الجمال والحمير والبغال.

وقال “عرابي” في خطابه بأن العجلة ذات خطر عظيم ، فلا يوجد شخص عاقل يستعملها لأن كثير من الناس ماتوا بسبب الوقوع من عليها ومن أبرزهم شقيق قيصر روسيا.

وأضاف زعيم الثورة العرابية مؤكداً أن الدراجة من يستعملها يصاب بمرض القلب وفي بعض الأوقات تسبب الموت ، وأنه على نجله أن يستعمل قدميه في المشي لأن الله خلقها لهذا الأمر ، أو ركوب الحمار أو البغل أو الجمل أكثر أمناً من الدراجة.

Comments are closed.