عندما اختفى اسماعيل ياسين ليعود بطلاً سينمائياً

مجتمع زمان
6
0

مع بداية الأربعينيات دخل الفنان الكبير إسماعيل ياسين السينما، ليقدم ببراعة الأدوار الثانية، حتى جاءت الخمسينيات، وصعد نجمه ليتصدر بطولة أعماله، واعتمد نجاحه على أسلوبه الساخر من مظهره وضحكته الشهيرة مع غناء المونولوج.

ونشرت صحيفة “أخبار اليوم” في عددها الصادر يوم 24 ديسمبر عام 1949 خبراً أن اسماعيل ياسين اختار لنفسه خوض أدوار البطولة بعيداً عن السينما والمنولوجات.

وقالت بأن البعض قال بأن البطولة التي اختارها اسماعيل ياسين قد تكون في المصارعة أو البلياردو أو الانزلاق على الثلج أو الاسكواش راكيت.

وترددت هذه الأنباء بسبب الاختفاء المستغرب لاسماعيل ياسين عن القاهرة وتواجده في مكان ما بحثاً عن البطولة المنشودة.

والجدير بالذكر أنه تم إسناد أول بطولة مطلقة لإسماعيل ياسين في عام 1949 أمام الوجه الجديد ماجدة في فيلم “الناصح” ، وتحول بعدها من كومبارس ليكون نجم الشباك الأول.

No automatic alt text available.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق