نشرت صحيفة “الأهرام” في عددها الصادر 20 ديسمبر عام 1964 خبراً يفيد حصول الجميلة محمود واصل على درجة الدكتوراه من جامعة لندن في موضوع رسالتها عن الأفيون.

حيث توصلت “الجميلة” لطريقة جديدة في تحليل المورفين والكودين والثنيين ، لتثير هذه الطريقة إهتمام الباحثين في انجلترا وتم تطبيقها بالفعل لقلة تكاليفها وسهولتها.

وبعد عودتها من لندن في نوفمبر تم تعيينها في مركز البحوث القومي ، ولكنها لم تبدأ عملها بسبب عدم وجود معمل تستطيع أن تجري فيه أبحاثها عن الأفيون.

No automatic alt text available.

أترك تعليق