عندما تقرر حبس العندليب وزبيدة ثروت بسبب هذا الفيلم

مجتمع زمان
89
0

نشرت صحيفة “أخبار اليوم” في عددها الصادر يوم 21 مارس عام 1956 خبراً بخصوص معاقبة العندليب عبد الحليم حافظ والفنانة زبيدة ثروت بالحبس والغرامة.

حيث تلقى وكيل نيابة مركز الجيزة بلاغاً من أحمد علام نقيب الممثلين في الخمسينات ضد كلاً من عبد الحليم حافظ وزبيدة ثروت لمنعهما من تمثيل فيلم “دليلة”.

وقال “علام” في دعواه التي قدمها لوكيل النيابة المستشار عبد المعطي عبد الرحيم بأن المادة رقم 60 من قانون 142 لعام 1955 ينص أن لا يجوز لأحد إحتراف مهنة التمثيل ما لم يكن إسمه مدرج في جدول النقابة.

وأضاف بأن عبد الحليم وزبيدة والفنانة تهاني ليسوا أعضاء في نقابة الممثين ويعملون كممثلين في فيلم “دليلة” وهو أمر مخالف لقانون النقابة.

رد العندليب

وجاء رد عبد الحليم حافظ على البلاغ بأنه عضو في نقابة الموسيقين ، وأنه يعلم جيداً أن القانون يمنعه من الإشتراك في نقابتين ، وأن نقابة الممثلين لم تتحدث معه بخصوص هذا الأمر وذهبوا سريعاً للنيابة.

وأكد “حافظ” بأنه حزين لتصرف نقابة الممثلين ، وخاصة أنه يعلم بأن النقابات الفنية دورها هو رفع المستوى الفني والحفاظ عليه ، وخاصة أن فيلم “دليلة” هو أول فيلم مصري بالألوان.

فيلم دليلة من انتاج رمسيس نجيب عام 1956 واخراج محمد كريم ، وبطولة كلاً من عبد الحليم حافظ وشادية وزبيدة ثروت وعبد الوراث عسر ورشدي أباظة ، وهو أول فيلم مصر ملون بطريقة السكوب.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق