عندما طالب فؤاد الأول زوجة ملكة الأفغان بإحترام عادات وتقاليد مصر

بنك المنوعات
107
0

نشرت مجلة “الجيل الجديد” في عددها 28 يناير من عام 1952 خبراً قديماً عن قصة خاصة بالملك فؤاد الأول عندما كان جالساً على العرش الملكي ومطالبته لزوجة ملك الأفغان بإحترام عادات وتقاليد الدولة المصرية.

وقالت بأن أمان الله خان الملك الأفغاني السابق كان في طريقه لزيارة مصر مع زوجته الملكة ثريا في الخمسينات ، وكانت هذه الزيارة سبباً في خلعه من العرش الأفغاني.

وعلم الملك فؤاد بأن الملك أمان الله كان قد أمر زوجته بخلع الحجاب عند زيارتهما لمصر ، ليرسل له الملك السابق ويطالبه بتعديل برنامجه الخاص بزيارة مصر ومراعاة تقاليد وعادات الدولة المصرية.

وأشارت المجلة بأن الملك فؤاد قام بإلغاء إستضافته للملك الأفغاني في قصر عابدين ، وقرر استضافته في قصر أبي الأصبع في الجيزة خوفاً من أن تقوم الملكة ثريا بنقل أفكارها المسممة لزوجته الملكة نازلي.

وبعد ان انتهت زيارة الملك الأفغاني وزوجته لمصر ، وبعد صعود الملكة ثريا الباخرة الإيطالية قامت بنزع حجابها بكل عنف وتحدثت للإعلام وقالت بأنهم الأن غير مقيدين بالأوامر الخاصة بالملك المصري.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. Anonymous
    رد

    هل انت متاكد ان الزيارة كانت في الخمسينات ؟
    هذا يعني بعد قيام ثورة الضباط الأحرار في مصر أليس كذلك ؟

  2. محمد عادل
    رد

    الملك فؤاد مات سنة 1940 أزاي في الخمسينات أكيد القصة في الثلاثينات او كان الملك فاروق

اضف تعليق