حكايات البنك .. عندما بكى فارس السينما المصرية مرتين

حوادث زمان
114
0

حكايات البنك تقرير يومي يقدمه موقع بنك أرشيف مصر لقراءة ومتصفحيه.. يرصد فيه حكايات وحواديت زمان.. من الثلاثينات وحتى بداية القرن الواحد والعشرين.

سالت دموع الفنان الكبير أحمد مظهر فارس السينما المصرية مرتين في واقعة واحدة حدثت له وسببت له الكثير من الألم.

وقال الفارس بأن دموعه سالت عندما اكتشف أن هناك من دخل إلى منزله وقام بسرقة محتويات وليست محتويات عادية بل هي تاريخية لا تقدر بأي ثمن.

كانت عباراة عن كأس تسلمه من الملك فاروق مصنوعة من الفضة الخالصة وذلك بعد فوز بمسابقة قوة التحمل في الفروسية عبر الموانع ، بالإضافة إلى 3 مسدسات حصل عليها في العديد من مسابقات الرماية واستخدمها في معظم أفلامه.

وسالت دموعه للمرة الثانية عندما هاتفه المسئولين عن التحقيق في السرقة وأكدوا له بأنهم قبضوا على الذين سرقوا شقته ، وكانت المفاجأة هي فتاة كان يعطف عليها أكثر من عام.

قصة السرقة

وأكد “مظهر” بأنه لم يشك لحظة واحدة فيها ، فكان الفارس قد عرض عليها أن يساعدها في دخول المحال الفني أو كفتاة إعلانات بعد أن زار مدينة 15 مايو والتي يملك بها شقة.

وكان الفارس قد عهد إليها ببيع شقته ، وتعددت زيارتها له واصطحبت معها شقيقها وصديقة من صديقاتها ، وبدأوا في التفكير لسرقة مقتنيات أحمد مظهر.

وبعد زيارة من زياراتها ، استغلت الفتاة الجميلة ذهاب الفارس للنوم وقامت بفتح باب الشقة لشركائها وقاموا بسرقة الأشياء الخفيفة بعد أن فشلوا في الحصول على أي أموال أو مقتنيات ذهبية.

تم القبض عليها بعد تحريات مكثفة هي وباقي العصابة ، وأحيلوا إلى محكمة جنايات الجيزة وتم معاقبتهم بالسجن سنة مع الشغل والنفاذ.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق