نشرت صحيفة أخبار اليوم في عددها عام 1952 عن فيلم الإيمان الذي تم تصوير أغلب مشاهده في شهر رمضان المبارك أثناء الصيام.

وقالت الصحيفة بأن الفنانة وداد حمدي أشهر من قدمت أدوار الخادمة الظريفة في السينما المصرية تعرضت لموقف كوميدي أثناء تصوير الفيلم وهي صائمة أمام الفنان فريد شوقي والفنانة ماجدة.

الموقف الكوميدي

انتهى المخرج احمد بدرخان من تصوير المشاهد الداخلية للفيلم داخل البلاتوه قبل رمضان ،وبدأوا في التصوير الخارجي مع شهر رمضان في الشمس القوية وقت الصيام.

وبدأت “وداد” في تصوير أولى مشاهدها في التصوير الخارجي أمام النجم الكبير محمود المليجي ، وفوجئ الجميع بحضور احد العمال حاملاً معه زجاجة ماء باردة كبيرة ليشرب منها الفاطرون.

وشاهدت وداد حمدي هذه الزجاجة أثناء تصويرها المشهد ولكنها لم تستطع أن تنطق بالكلمات بسبب شعورها بالعطش الشديد ، وحاول بدرخان اقناعها بالافطار ولكنها رفضت هذا الأمر ، وتم اعادة المشهد أكثر من مرة ولكنهم فشلوا ايضاً في تصويره.

وفي اليوم التالي تم استئناف التصوير ، ولكن بدرخان طلب من كل المفطرين ان يبتعدوا عن المكان الذي تصور فيه وداد حمدي كي لا تشعر بأي شئ.

أترك تعليق