سعاد حسني عارية في شوارع القاهرة .. وصدمة الجمهور

مجتمع زمان
215
0

تحدثت مجلة “الشبكة” في عام 1969 عن قصة سحل السندريلا سعاد حسني في شوارع القاهرة ليلاً بقميص النوم وسط دهشة من الناس.

شارع هادئ من شوارع القاهرة

سيطرت دهشة على وجوه الناس وهم يرون امرأة في ثوب النوم الذي يكشف الصدر الناهد ، ورجلاً مرتدياً بدلة ظابط طيار وهو يجرها من يدها ومن شعرها ويسحلها على الأرض سحلاً.

كان ذلك عند الفجر ، فوقف باعة الصحف وباعة اللبن وقلة من الناس الذين بدأوا يتوجهون إلى أعمالهم ليشاهدوا هذا الموقف المثير ، وتزايدت الهمسات.

فالبعض قال بأنها زوجة خائنة ، والبعض الأخر توقع أن يقتلها هذا الشخص ، وقال أخرون بأنهم لا يجب أن يظلموها ربما كان ذلك في منزلهما وقد تكون خناقة زوجية.

حاول البعض التدخل لمنع سحل الزوجة الحسناء على اسفلت الشارع ، وتدخل رجال الشرطة لمنع هؤلاء الأشخاص الفضوليين ، ليأتي صوت من بعيد يقول “ستوب”.

سعاد حسني والضحكات

بعد توقف المخرج عن التصوير ، ضحكت سعاد حسني كثيراً في وجه الفنان ابراهيم خان ، ليفاجئ الجميع بأنه مشهد سينمائي ، فالبعض قال : “دول بتوع السيما” .. و “لازم دي بقى الست سعاد حسني”.

وكان هذا المشهد من فيلم غروب وشروق الذي حقق نجاحاً كبيراً في مصر وكان من اخراج كمال الشيخ ومصطفى جمال الدين “مساعد مخرج” ، وتأليف جمال حماد وقصة وسيناريو وحوار لرأفت الميهي.

أفضل 100 فيلم في ذاكرة السينما المصرية

يحتل فيلم ” غروب وشروق 1970 ” المركز رقم 59 فى قائمة أفضل 100 فيلم فى ذاكرة السينما المصرية حسب إستفتاء النقاد بمناسبة مرور 100 عام على أول عرض سينمائى بالأسكندرية (1896-1996)

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق