فتي الشاشة الشقي وقصة فقدانه لشعره

استطاع النجم أحمد رمزي، أن يصبح “فتى الشاشة الشقي”، وأحد أبطال السينما المصرية، على الرغم من أن أغلب الأعمال التي شارك فيها كان ممثل دور ثان.

كان أول عمل فني لأحمد رمزي، مع عمر الشريف، في فيلم “صراع في المينا”، وآخر عمل في مسلسل “حنان وحنين”.

شعر فتي الشاشة وسر فقدانه

كان “رمزي” يستعد للمشاركة في فيلم “الحب تحت المطر” ، وطبقًا لدوره في الفيلم كان يجب حلاقة شعره بالشفرة.

ولم يكن يعلم بأن شعره لن يظهر مرة أخرى ، ليتجه بعدها لارتداء “الباروكة” في باقي أعماله.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق